منبر القضية الفلسطينية
Falasteen Flag
Falasteen Flag
منبر القضية الفلسطينية

الصفحة الأساسية > أسرى الحرية > الأسير يسري المصري مازال يعاني حالة صحية صعبة

الأسير يسري المصري مازال يعاني حالة صحية صعبة

٢٥ شباط (فبراير) ٢٠١٦


غزة/ مهجة القدس:
أكدت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى أن الأسير المريض المصاب بالسرطان يسري عطية محمد المصري (31 عامًا) مازال يعاني حالة صحية صعبة جدا؛ وأن أطباء الاحتلال قرروا إخضاعه لجلسات العلاج بالكيماوي دون تحديد مواعيد أو تفاصيل لتلك الجلسات مما يجعله أمام مماطلة جديدة.
وأفادت المؤسسة أن الأسير المصري بحاجة لجلسات الكيماوي منذ فترة طويلة إلا أن سياسة إدارة مصلحة السجون الصهيونية في المماطلة والاهمال الطبي المتعمد تسبب في تأخير تلقيه للعلاج اللازم؛ علما أن أخطاء طبية فادحة ارتكبها أطباء الاحتلال بحق الأسير المصري أدت لتجدد تفشي الخلايا السرطانية في جسده؛ وذلك بعد أن خضع لعملية استئصال لسرطان الغدة الدرقية قبل عامين ونصف؛ حيث أهمل الأطباء إدارة مصلحة السجون استكمال علاج الأسير وتطهير المناطق المصابة بالسرطان باليود المشع مما أدى لتجدد تفشي السرطان في جسده.
وأضافت مؤسسة مهجة القدس أن الأسير يسري المصري يعاني من آلام شديد في منطقة الكبد بفعل ورم سرطاني؛ وكذلك يعاني من ارتفاع درجات الحرارة وآلام حادة في العين وضعف في النظر وضبابية في الرؤية بالإضافة لوجود نقاط سوداء في بياض العين؛ وصداع مزمن يمنعه من النوم؛ ويعاني من هزال عام في الجسم وغثيان مستمر.

وأشارت المؤسسة إلى أن لجنة الإفراج المبكر قد أجلت قرارها في طلب الأسير المصري الإفراج المبكر نظرا لتدهور وضعه الصحي عدة مرات بذريعة عدم استكمال ملفه الطبي؛ حيث تماطل إدارة مصلحة السجون الصهيونية بتزويده بنتائج الفحوصات الطبية التي يخضع لها؛ رغم تنقله لعدد من المستشفيات الصهيونية حيث اشتركت جميعها في جريمة إخفاء الحالة الصحية المتدهورة للأسير المصري أو تزويده بنتائج التحاليل والفحوصات الطبية؛ وفي آخر نقل له لمشفى الرملة مكث أكثر من شهر في المشفى دون أن يخضع لأي فحوصات طبية.
من جهتها ناشدت مؤسسة مهجة القدس مؤسسات حقوق الانسان والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى بضرورة التدخل للضغط على الاحتلال للإفراج عن الأسير يسري المصري ومن أجل إنقاذ حياة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال وتمكينهم من حقوقهم المشروعة في العلاج والحرية.

جدير بالذكر أن الأسير المريض يسري المصري أعزب من مدينة دير البلح وسط قطاع غزة، واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتاريخ 09/06/2003م، وحكم عليه بالسجن لمدة عشرين عاماً ويعد أحد ضحايا سياسة الإهمال الطبي المتعمد في سجون الاحتلال الصهيوني؛ إذ يعاني من سرطان في الغدد وخضع لعملية استئصال قبل عامين تقريباً؛ إلا أن السرطان انتشر في جسده مجدداً.

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.


موقف «فلسطين» | أسرى الحرية | مجازر صهيونية | أخبار عربية ودولية | حوارات | المقالات والآراء | أخبار فلسطين | دراسات وتاريخ | صور وأعلام | توجيهات للكتاب
متابعة نشاط الموقع RSS 2.0